فصلیة إضاءات نقدیة فی الأدبین العربی والفارسی فی المیزان؛ دراسة إحصائیة تحلیلیة (الأعداد المطلوبة 23 – 1)

نوع المستند: علمی پژوهشی

المؤلفون

1 أستاذة مشارکة فی قسم اللغة العربیة وآدابها بجامعة الشهید مدنی بأذربیجان، إیران

2 طالب مرحلة الدکتوراه فی قسم اللغة العربیة وآدابها بجامعه الشهید مدنی بأذربیجان، إیران

3 طالبة مرحلة الدکتوراه فی قسم اللغة العربیة وآدابها بجامعة الشهید مدنی بأذربیجان، إیران

المستخلص

بالنظر إلى أن إنتاج المقالات ینمو بوتیرة متصاعدة فی ایران والعالم، هناک حاجة ماسة إلى معاییر لتقییم المنشورات العلمیة ومقارنتها وسیتم تحقیق هذا الأمر بالاستعانة من أسالیب التقییم العلمی. تعتبر فصلیة إضاءات نقدیة فی الأدبین العربی والفارسی المحکمة، إحدى المجلات المعتمدة والمهمة فی مجال النقد الأدبی علی الساحة المحلیة والدولیة حیث وصل نشرها إلى العدد السابع والعشرین وتم ـ حتی العدد 23 ـ  نشر 179 مقالة فیها لـ 345 کاتب بشهادات جامعیة معتبرة من 44 جامعة ومؤسسة تعلیمیة. یدور موضوع 45 مقالة منها یعنی 13/25 % حول الأدب الفارسی وهذا یدل علی تمسک الفصلیة بأهدافها مع أننا یجب أن نبحث عن أسباب ضآلة المقالات التی تعنی بهذا الأدب. هذه الدراسة تطرقت إلى دراسة إحصائیة تحلیلیة لعدد کاتبی المقالات وشهاداتهم ومدى التعاون بینهم والمراکز والمؤسسات الناشطة فی الفصلیة. واستفدنا فی البحث من الإحصاء الوصفی؛ یعنی تم عدّ المتوسط، والتردد، والنسبة المائویة ثم عرضنا النتائج فی الجداول والرسوم البیانیة. جهاز البحث هو تنظیر إحصائی باستخدام برمجة spss نسخة 16. ومن هذا المنطلق کانت النتائج: أنّ 50 مقالة من المقالات کانت انفرادیة و 129 مقالة أیضا کان من تألیف مشترک و91 مقالة من المقالات المشترکة تم إعدادها بید المنتمین إلی الجامعات و 38 مقالة منها کتبها باحثون آخرون من المراکز المختلفة. نصف المقالات یعالج نقد النصوص وتحلیلها. وأخیرا جاءت 34 مقالة بواسطة أعضاء هیئة التحریر بمتوسط 9/18% وهو عدد مقبول. 

الكلمات الرئيسية


عنوان المقالة [English]

Content and Statistical Analysis of Articles in the Quarterly Rays of Criticism in Arabic and Persian from the First Volume to 23

المؤلفون [English]

  • Mahin Hajizadeh 1
  • Masoud Bavan Pouri 2
  • Maryam Daryanavard 3
1 Associate Prof., Shahid Madani University, Azerbayjan, Iran.
2 Ph.D. Candidate, Shahid Madani University, Azerbayjan, Iran.
3 Ph.D. Candidate, Shahid Madani University, Azerbayjan, Iran.
المستخلص [English]

As articles and other scientific products are growing at an accelerating process in Iran and the world, there is an urgent need for standards to evaluate and compare scientific publications. This will be achieved through scientific assessment, Science that benefits from information analysis. The academic Quarterly of Rays of Criticism in Arabic and Persian is considered as one of the most important journals in the field of Arabic language and literature in Iran which has been published in 27 volumes. This Quarterly has published 179 articles from 345 writers with distinguished university degrees and 44 universities and educational institutions. The subject of 45 articles, which means 25/13percent ison Persian literature and this contradicts the purpose of the Quarterly, which relied on Persian literature to identify it to Arab countries.This study focused on a statistical and analytical study of the number of authors of articles and their degrees and the extent of cooperation between them and the centers and institutions which cooperate in the quarterly. In this study, descriptive statistics method has been used. It means, Average,frequency and percentage are calculated, then the results are presented in charts and graphs.The research instrument is a statistical survey using SPSS version 16. The following results are obtained:50 articles were written individually, 129 articles were written jointly, Which 91 of these joint articles were written by  the authors from the same university and 38 articles written by the authors from different universities.HadiNazari has the most articles with 7 papers. Half of the articles are devoted to criticism and analysis of texts. 34 articles were written by the editorial board with an average of 18/9, which is acceptable.
 

الكلمات الرئيسية [English]

  • Scientific Assessment
  • Content Analysis
  • Statistics
  • Average Age
  • Sources
  • Rays of criticism in Arabic and Persian

 

1-1- المدخل

المقالة هی حصیلة عمل وبحث کاتب أو عدد من الباحثین الذین یجعلون إنتاجهم العلمی والدراسی فی متناول ید القراء المختصین. ینقسم هذا الإنتاج العلمی إلى عدة أقسام وأهمها هو المقالة العلمیة المحکمة التی تطلق على أی إنتاج علمی یبحث عن حقائق لاکتشاف قسم من المعارف ونشرها بین الناس وأیضا یهدف إلى تقدیم الحلول للمشاکل أو التعبیر عن فکرة فی موضوع من الموضوعات العلمیة عن طریق دراسة هادفة للحصول على العلاقات الاجتماعیة بین العناصر الطبیعیة وتتمتع بخصوصیتین وهما الأصالة والإبداع وتنجم نتائجها عن التطبیقات والأسالیب والمفاهیم والملاحظات الجدیدة فی المجال العلمی بهدف تقدم الحدود العلمیة والتقنیة. ومتابعو هذه المقالات هم أساتذة الجامعات وطلاب مرحلة الدکتوراه والماجیستر والباحثون فی المراکز العلمیة والدراسیة.

ویمکن القیام إلى برمجة إستراتیجیة فی إنجاز السیاسات البحوثیة بدراسة المنتجات العلمیة فی جمیع المجالات ویمکن تقییم التقدمات الناتجة عنها والارتقاء بجودة النشاطات البحثیة. وبالنظر إلى دور المجلات العلمیة علی الصعید العلمی وأهمیتها، یجب تقییمها العلمی بصورة دقیقة ولأجل هذا یمکن الاستفادة من منهج التحلیل الإحصائی. من محاسن هذا الأسلوب أنه یمکن إنجازه بصورة علمیة ومن السمات الممیزة لهذا المنهج إبعاده الکثیر من التحفظات الشخصیة والتعصبات التی یمکن أن توجد فی نتائج البحث فی بقیة المناهج إلى حد ما. وأیضا بالنظر إلى القیود الموجودة یمکن اختیار وتحضیر المصادر المعلوماتیة الأکثر فاعلیة. (راجع: قهنویة والزملاء: 1390ش: 87)

فصلیة إضاءات نقدیة إحدی المجلات العلمیة المحکّمة المعترف بها لدی وزارة التعلیم العالی فی إیران، وهی یتم نشرها برعایة جامعة آزاد الإسلامیة فی کرج بوصفها إحدی أکبر الجامعات فی إیران حیث تُصنَّف ضمن 30 جامعة متقدمة علمیا ناهیک عن عراقة فرع اللغة العربیة فی هذه الجامعة إذ یعود تاریخ إنشاء فرع اللغة العربیة فیها إلی حوالی 1985م. بدأت الفصلیة إصدار العدد الأول منذ عام 2011م ووصلت إلی العدد 27 حتی الآونة الأخیرة 2017م. جاء فی صفحة "معلومات عن الدوریة" على شاشة الموقع الالکترونی لها: «تهدف فصلیة إضاءات نقدیة إلی رصد الحرکات الأدبیة فی الأدبین العربی والفارسی  ونقدها وتحلیلها، وفی الواقع تعتبر اللغتان العربیة والفارسیة وبالتالی الأدبان العربی والفارسی، شعاعین یصدران من مصباح واحد وذلک بحکم جوار الفرس والعرب ومشترکاتهما الثقافیة والتراثیة.  ومن هذا المنطلق تعتنی فصلیة إضاءات نقدیة، بهذین الأدبین علی حدّ سواء إلا أنها تحبذ الترکیز علی الأدب الفارسی للتعریف به للأشقاء العرب فی البلدان العربیة التی قلما تصل إلیها دراسات نقدیة فی هذا الحقل المعرفی وهذا لایعنی أن الأدب العربی لیس مهبط اهتمام الفصلیة بل کون الفصلیة باللغة العربیة یفرض علیها وجوب الاعتناء بالأدب الفارسی لتعرف العرب علی هذا التراث الإنسانی، ومن ناحیة أخری إن الأقلام التی تثری هذه الفصلیة هی أقلام الإیرانیین الذین یعرفون اللغة العربیة ویتقنون الأدب الفارسی الذی یمثل لغتهم الأم.» (http://roc.kiau.ac.ir/) تحاول المقالة الحاضرة إلى دراسة هذه الفصلیة علی منهج التحلیل الإحصائی معتمدة علی الإحصائیات للتعرف على بعض السلبیات والإیجابیات لدی الفصلیة لتخطو خطوة إیجابیة إلی الأمام فی تقویة الأبعاد الإیجابیة والتحسن النوعی لها؛ لذلک ندرس المجلة من زاویة الأمور التالیة: جنس الکتّاب، والباحثون الأکثر إنتاجاً فی فروع اللغة العربیة وآدابها واللغة الفارسیة وآدابها، والتفرقات والتنوعات الموضوعیة، والجامعات والمراکز البحثیة التی لها درجة ممتازة فی الإنتاج، والاستشهادات المرجعیة (المصادر) المستخدمة فی المقالات المنشورة.

1-2- الأصول النظریة وتعاریف البحث

النقد[1] فی اللغة «النون والقاف والدال أصلٌ صحیح یدلّ على إبراز شیء وبروزه.» (ابن‌فارس، 1414 ق، المجلد الخامس: مادة نقد) وأیضا عبارة عن «تمییز الخالص من غیر الخالص والمحاسن من المعایب والحسن من السیء.» (معین، 1388ش، ج 4: 4784) وأمّا فی المصطلح فإنه «فن تمییز جیّد الکلام من ردیئه، وصحیحه من فاسده.» (أنیس وآخرون، 1412 ق: مادة نقد) وأیضا عبارة عن «تمییز معایب ومحاسن الأثر الأدبی وأیضا فن التقییم أو تحلیل الآثار الأدبیة فی ظل العلم والأدب والأخلاق.» (رضایی، 1382ش: 179)

تلعب المجلات دورا هاما فی انتقال المعلومات العلمیة العالقة وإضافة إلى دورها فی التطبیقات العلمیة، تبیّن معطیات المجتمع العلمی فی نطاق أوسع عالمیا ووطنیا وتعتبر لوحة من الحیاة العلمیة للمجتمعات البشریة. (محسنی، 1381ش: 42) کما تلعب المجلات دورا مؤثرا فی تقدم آخر إنجازات البحوث والتقدمات الحاصلة والحلول المحتملة وتبیین الزوایا الاختصاصیة کما أن تحلیل المجلات من الزوایا المختلفة أداة مناسبة لتقییم وتحلیل موضوع مسار تحول المجلة إضافة إلى تبیین المسار والسیاسة الکلیة لمعنیی المجلة. (عصارة والزملاء، 1393ش: 7)

تحلیل المحتوی عبارة عن منهج دراسی یستعمل لتشریح موضوعی ومنتظم وکمّی لمحتوى الظاهر للرسالات الارتباطیة ولوصف نطاق وسیع من النصوص. (بدیعی، 1380ش: 7) وإنه أسلوب معیار یستعمل فی الدراسة للتعرف على خصوصیات المعلومات المسجلة مثل المجلات والکتب والمواقع الإلکترونیة ویجعل الباحث قادرا على أن ینظّم حجما کبیرا من المعلومات بهدف دراسة المسار الموضوعی والإحصائی للمصادر بشکل منتظم.

1-3- أسئلة البحث

أی الجامعات قدمت أکثر الإنتاجات العلمیة فی الفصلیة؟

ما هو أکثر الموضوعات التی رکزت علیها الفصلیة؟

ما هی شهادات کاتبی مقالات الفصلیة ومؤهلاتهم العلمیة؟

من هم المؤلفون الأکثر إنتاجا فی تدوین مقالات الفصلیة؟

ما هو جنس کاتبی المقالات؟

ما هو متوسط عمر المصادر فی المقالات؟

ما هی المصادر (الکتب والمقالات والأطاریح و...) التی تم الاعتماد علیها فی المقالات؟

1-4- خلفیة البحث

قد کتبت فی هذا المجال مقالات تُذکر وأیضا أنجز بعض الأعمال، منها: بحث قام میرزایی وزملاؤه فیه إلى دراسة الوضع النوعی والکمی لمقالات مجلة الجمعیة العلمیة الإیرانیة للغة العربیة وآدابها فی المقالات العشر الأولى. (راجع 1387ش: 165-181) کما تطرق حمید أحمدی وعلی سلیمی ولادن فتحی إلى دراسة مدى اقتباس الکتّاب من مقالات هذه المجلة وأیضا إلى مدى تعاون الکتّاب فی إرسال المقالات إلى هذه المجلة. وأظهرت النتائج بأن "عامل تأثیر" المجلة قلیل جدا لأجل عدم إحالة مقالات المجلات الأخری إلی مقالات فصلیة الجمعیة العلمیة الإیرانیة للغة العربیة وآدابها. وتبینت النتائج بأن 13 فی المائة من الکتّاب کتبوا أکثر من 40 فی المائة من المقالات و"قانون لوتکا" مقبول إلى حد ما فی هذا البحث. وأیضا عدد الاقتباسات فی مقالات هذه المجلة هو 3681 اقتباسا ومتوسط الاقتباس لأی عدد من المقالات هو 184 وقیّم لکل مقالة 4/22 مصدرا للاقتباس. وأکثر المصادر اقتباسا هو نصوص المصادر المشهورة، مثل: القرآن الکریم ولسان العرب و وفیات الأعیان وأنباء أبناء الزمان ومجمع البیان فی تفسیر القرآن والجامع فی تاریخ الأدب العربی والفهرست. عدد الکتّاب لمقالات هذه المجلة هو 183 کاتب. وقد کتبت 76 فی المائة من المقالات بصورة انفرادیة. وبهذا السبب متوسط تعاون الکتّاب فی مستوى منخفض. وعلى أساس مقالات هذه المجلة التی تکون عینة صغیرة فی مجال الأدب العربی، بصورة کلیة لا نشاهد مصادر رئیسة أو کاتبا رئیسا. والتعاون والعلاقة العلمیة بین الکتّاب فی مستوى منخفض. (راجع 1392ش: 125-148) هذا وقام مروتی وحسام­ بور إلى الدراسة والتحلیل الاقتباسی لمقالات فصلیة النقد الأدبی بالاستفادة من التحلیل الاقتباسی. تشکل المجتمع الدراسی مقالات الأعداد 1 إلى 28 من هذه المجلة التی نشرت طیلة سنوات 1387 إلى 1393 للهجرة الشمسیة. المشارکة التألیفیة لکاتبی هذه المقالات تدلّ على رغبة غالبیة الباحثین إلى التألیف الانفرادیة وعُرفت جامعة الفردوسی بمشهد کمؤسسة أکثر إنتاجیة. وأیضا تم إنجاز معظم المشارکات التألیفیة بواسطة جامعة تربیت مدرس بین المؤسسات. ومتوسط الاقتباس لکل مقالة هو 1/21 فی المائة. ثم یتعلق أکثر الإحالات إلى الکتب (24/76 فی المائة) ثم إلى المجلات (16/26 فی المائة). ومن حیث اللغة غالبیة الإحالات تتعلق بالمصادر الفارسیة (05/69 فی المائة) ومن بین الکُتّاب تتعلّق بمحمدرضا شفیعی‌کدکنی وسیروس شمیسا وتزوتان تودوروف. ومحمد نبوی هو الأکثر اقتباسا فی هذا المجال. «هیکلیة وتفسیر النص» هو الکتاب الأکثر اقتباسا و«فصلیة النقد الأدبی» و«New literary history» المجلة الأکثر فی الاقتباس. (راجع 1394ش: 170-155) ولکن لم نشاهد مقالة أو أی بحث حول نقد الفصلیة أبدا.

1-6- منهج البحث

قام هذا البحث بالتحلیل الإحصائی لـ 179 مقالة مطبوعة فی فصلیة إضاءات نقدیة منذ العدد 1 حتی العدد 23. استفدنا فی البحث من منهج إحصائی وبالمراجعة إلی عناوین المقالات وملخصاتها ومصادرها قمنا بجمع المعلومات حول الجامعات، والموضوعات، وعدد الکتّاب، وجنسهم وشهاداتهم، ثم حسبنا متوسط عمر المصادر وأنواعها لکی نستطیع أن نناقش محاسن المجلة ومساوئها. استفدنا فی البحث من الإحصاء الوصفی؛ یعنی حسبنا المتوسط، والتردد، والنسبة المئویة ثم عرضنا النتائج فی الجداول والرسوم البیانیة. جهاز البحث هو التنظیر الإحصائی باستخدام برمجة spss نسخة 16.

2- الموضوع الرئیس للبحث

فی هذا القسم تطرّقنا إلى دراسة التحلیل الإحصائی لفصلیة إضاءات نقدیة‌ فی الأدبین العربی والفارسی على أساس المعاییر المختلفة. هذه الفصلیة تطبع باللغة العربیة. طبعت 179 مقالة فی 23 عددا منشورا والسنة الثالثة لهذه المجلة (الأعداد 12-9) هی السنة الأکثر إنتاجا حیث تم نشر 39 مقالة فی الأعداد المذکورة. قد طبعت هذه الفصلیة مقالاتها بانتظام وهذا یعتبر نقطة إیجابیة لها.

قائمة الرقم الأول- عدد المقالات المطبعة فی کل أی عدد للفصلیة

العدد 1

8

العدد 9

10

العدد 17

7

العدد 2

8

العدد 10

10

العدد 18

7

العدد 3

8

العدد 11

9

العدد 19

7

العدد4

8

العدد 12

10

العدد 20

7

العدد5

8

العدد 13

7

العدد 21

7

العدد 6

8

العدد 14

7

العدد 22

6

العدد 7

8

العدد 15

7

العدد 23

6

العدد 8

9

العدد 16

7

 

2-1- عدد الکتّاب على حسب الجنس

وفی هذا القسم أشرنا إلى عدد الکتّاب بتفکیک الجنس. وتظهر نتائج البحث بأن 242 کاتب من الرجال و103 کاتبات من النساء ساهمن فی کتابة هذه المقالات. وفی هذا القسم هناک اختلاف ملحوظ بین جنس الکتّاب وربما السبب الرئیس فی ذلک یعود إلى ضآلة حضور النساء بین أعضاء هیئة التدریس لأقسام اللغة العربیة وآدابها فی الجامعات. إنه بإمکان هیئة التحریر تشجیع الکاتبات علی القیام بإرسال نتاجاتهن العلمیة إلی هذه الفصلیة تعویضا للخسارة الناجمة عن قلة حضورهنّ فی الأعداد السالفة.

 

قائمة الرقم الثانی - عدد الکتّاب على حسب الجنس

الجنس

العدد

فی المئة

الرجل

242

1/70

المرأة

103

9/29

الإجمالی

345

100

الرسم البیانی الرقم 1- عدد الکتّاب على حسب الجنس

 

2-2- الکتّاب بتفکیک الشهادة والجنس

فی القسم التالی قمنا بدراسة شهادات الکتّاب على حسب جنسهم. وأظهرت النتائج بأن أکثر مؤلفی المقالات هم أساتذة مساعدون. وحضور 224 عضو من الهیئة التدریسیة بین الکتّاب یدلّ على اهتمامهم الخاص إلى هذه الفصلیة. وأیضا وجود 121 کاتب من حملة شهادات الدکتوراه وطلاب مرحلة الدکتوراه وأیضا حملة شهادات الماجیستر یدل على تعاونهم مع أعضاء الهیئة التدریسیة فی الجامعات. کثرة وجود الکتّاب بدرجة أستاذ مساعد تدل على حضور کثیر منهم بین أعضاء الهیئة العلمیة وأیضا دور الفصلیة فی رقیهم العلمی وأیضا یدلّ على القیمة العلیا للفصلیة من رؤیتهم.

قائمة الرقم الثالث - المؤلفون بتفکیک الشهادة والجنس

الجنس

أستاذ

فی المئة

أستاذ مشارک

فی المئة

أستاذ مساعد

فی المئة

الدکتوراة

فی المئة

الماجستیر

فی المئة

الرجل

27

8/ 7

47

6/ 13

108

3/ 31

41

88/11

20

79/ 5

المرأة

2

57/ 0

5

44/ 1

35

1/ 10

25

24/ 7

35

14/ 10

الإجمالی

29

4/8

52

08/ 15

143

44/ 41

66

13/ 19

55

95/ 15

الرسم البیانیالرقم 2- المؤلفون بتفکیک الشهادة والجنس

 

 

2-3- مدى المشارکة التألیفیة للمؤلفین فی المقالات

والمؤشر الآخر الذی دُرس فی هذا البحث، هو مدى المشارکة التألیفیة المشترکة بین مؤلفی المقالات. وبعد دراسة المقالات تبیّن بأن 50 مقالة کتبت بصورة انفرادیة و129 مقالة بصورة مشترکة. ووجود 06/72 فی المائة من المقالات المشترکة یدل على مستوى أوسع من المشارکات التألیفیة بین الکاتبین. وهذا أیضا یعتبر من النقاط الإیجابیة والمهمة لهذه المجلة. إن للتعاون العلمی والمشارکات التألیفیة دورا هاما فی الرقی الکمّی والنوعی للإنتاجات العلمیة. أفرضت أسباب کثیرة کاختصاص العلوم والمحققین وأیضا تطور الحقول الأدبیة والنقدیة خاصة فی سنوات الأخیرة، علی الباحثین للتعاون العلمی وتعبر نتائج البحوث العلمیة عن الرقی العلمی بسبب البحوث المشترکة التی تتمتع من الدقة الناجمة عن الإجماع العلمی.

قائمة الرقم الرابع - مدى المشارکة التألیفیة للمؤلفین فی المقالات

الکتّاب

العدد

فی المئة

مؤلف واحد

50

94/ 27

مؤلفان اثنان

97

18/ 54

مجموعة مؤلفین

32

88/17

الإجمالی

179

100

الرسم البیانی الرقم 3- مدى المشارکة التألیفیة للباحثین فی المقالات

 

2-4- مدى مشارکة المؤلفین من مؤسسة واحدة ومؤسسات مختلفة

والمؤشر الآخر الذی درسناه فی الدراسة التحلیلیة الإحصائیة، هو مدى مشارکة الکتّاب من مؤسسات واحدة ومؤسسات مختلفة. وأظهرت النتائج بأنّ من 129 مقالة، مکتوبة بصورة مشترکة، 91 مقالة کتبت بواسطة الکتّاب من مؤسسة واحدة و38 مقالة من الباحثین الذین کانوا على تعاون مع المؤسسات المختلفة.

قائمة الرقم الخامس - مدى مشارکة الکتّاب من مؤسسة واحدة ومؤسسات مختلفة

مدى مشارکة الکتّاب

العدد

فی المائة

مؤسسة واحدة

91

54/ 70

مؤسسات مختلفة

38

46/ 29

الإجمالی

129

    100

 

 

 

 

الرسم البیانی الرقم 4- مدى مشارکة الکتّاب من مؤسسة واحدة ومؤسسات مختلفة

 

 

2-5- الجامعات والمؤسسات المشارکة فی إنتاج المقالات

أظهرت النتائج بأنّه قد اشترک 44 جامعة ومرکزا علمیا فی کتابة المقالات وفی هذا القسم أشرنا إلى عدد مقالات کل منهما بصورة مفصلة. درسنا فی هذا القسم جمیع انتماءات الکتّاب فی مقالاتهم حیث ینتمی 17/32 فی المائة من الباحثین (ثلث منهم تقریبا) إلی جامعة آزاد الإسلامیة بکرج وجامعتی تربیت مدرس والعلامة الطباطبائی بطهران وهذا الأمر یعتبر من سلبیات المجلة. ومن جانب آخر هناک عدد ملحوظ من الجامعات مثل أراک وإیلام وسیستان وبلوجستان لم تشارک أبدا فی الإنتاج وهناک جامعات مثل جامعة مازندران وجیلان وکردستان والشهید مدنی بأذربیجان والزهراء وشیراز و... لها مشارکة ضئیلة فی تدوین مقالات المجلة. على أعضاء هیئة التحریر أن یسعوا فی تبنی خطوات لإقامة التوازن بین البحوث من الجامعات المختلفة لکی یصل عدد المقالات إلى التعادل من جانب الکتّاب؛ أو بعبارة أخرى یجتنبوا قبول البحوث من الجامعات الخاصة ویعطون الأحقیة بالجامعات التی لم تشارک فی إنتاج المقالات.

قائمة الرقم السادس: الجامعات والمؤسسات المشارکة فی المقالات

جامعة آزاد الإسلامیة بکرج

41

إعداد المعلمین بسبزوار

15

فردوسی

8

 

 

تربیة مدرس

39

جامعة آزاد الإسلامیة برودهن

14

لرستان

7

العلامة الطباطبایی

31

طهران

12

قم

7

الرازی

20

الإمام الخمینی الدولیة (ره)

10

زابل

6

إصفهان

17

الشهید بهشتی

9

الشهید تشمران

6

بوعلی سینا

15

أکادیمیة العلوم الإنسانیة

8

کاشان

5

علوم وتحقیقات بطهران

5

جامعة آزاد فرع طهران الشمالیة

5

الزهراء

4

فردیس الفارابی

4

بیام نور

5

جامعة آزاد بجیرفت

3

شیراز

3

جامعة آزاد بقم

2

الشهید مدنی بأذربیجان

1

مازندران

2

ام القری

1

اسیوط مصر

1

جیلان

1

العلوم و المعارف طهران

1

جامعة آزاد فرع طهران المرکزیة

1

جامعة آزاد بإسلامشهر

1

المستنصریة

1

جامعة أرومیة لإعداد المعلمین

1

جامعة طهران لإعداد المعلمین

1

کردستان

1

القاهرة

1

جامعة آزاد الإسلامیة بگرمسار

1

جامعة آزاد بدهدشت

1

جامعة آزاد بدهاقان

1

الجامعة الإسلامیة لبنان

1

جامعة عربیة-  أمریکیة بفلسطین

1

 

 

               

 

2-6- أکثر المؤلفین فی الإنتاج

المؤشر التالی الذی درسناه فی هذا البحث، هو الکتّاب الأکثر إنتاجا ونشیر إلیهم فی الرسوم البیانیة. وأظهرت النتائج بأن هادی نظری ‌منظم هو الکاتب الأکثر إنتاجا مع 7 مقالات. أربعة کتّاب آخرین أیضا کتب کل منهم 6 مقالات وهذا الأمر یحسب من نقاط السلبیة للفصلیة. والجدیر بالذکر فی هذا القسم أن المجلة دونت قانونا لا یسمح لکاتب واحد طبع عدة مقالات فی سنة واحدة لیفسح المجال لدراسة وطبع المقالات من الکتّاب المختلفین. قبول البحث من الکتّاب المعروفین ربما یکون لصالح المجلات لأنه یسبب هذا الأمر إلى کثرة الإحالات إلی مقالاتهم وزیادة "عامل التأثیر" للفصلیات.

قائمة الرقم السابع- أکثر الکتّاب فی الإنتاج

الکاتب

العدد

فی المائة

هادی نظری منظم

7

91/ 3

حامد صدقی

6

35/ 3

خلیل بروینی

6

35/ 3

عیسی متقی‌زاده

6

35/ 3

کبری روشنفکر

6

35/ 3

محمدهادی مرادی

5

79/ 2

علی گنجیان خناری

5

79/ 2

عبدالحمید أحمدی

4

23/ 2

سیدابراهیم آرمن

4

23/ 2

 

الرسم البیانی الرقم 5- أکثر الکتّاب فی الإنتاج

 

 

2-7- عدد مقالات أعضاء هیئة التحریر

الموضوع الآخر الذی تطرقنا إلیه فی البحث الحاضر هو عدد مقالات الأعضاء المحترمین لهیئة تحریر الفصلیة وأشرنا إلیها بصورة مفصلة. إن هناک تم نشر 34 مقالة من أعضاء هیئة التحریر وهو یشکل 9/18 فی المائة من مجموع المقالات وهو یبدو متوسطا مقبولا ویحسب من النقاط الإیجابیة للفصلیة. تظهر النتائج بأن بعض أعضاء هیئة التحریر لا مشارکة لهم مع الفصلیة ومن جانب آخر ثلاثة من هؤلاء الأعضاء المحترمین من أکثر الکاتبین إنتاجا.

قائمة الرقم الثامن- عدد مقالات أعضاء هیئة التحریر

الإسم

عدد المقالات

الإسم

عدد المقالات

 

سیدمحمد حسینی

1

غلامعباس رضایی­هفتادر

1

سلیمان الشطی

-

محمدابراهیم خلیفة شوشتری

2

حامد صدقی

6

عبدالحسین فرزاد

3

سیدبابک فرزانه

-

علی کنجیان خناری

5

عباس کی­منش

-

عیسی متقی­زاده

6

عباس ماهیار

1

حمیدرضا میرحاجی

1

مهدی محقق

1

سیدابراهیم آرمن

4

حسن شوندی

3

 

 

الرسم البیانی الرقم 6- عدد مقالات أعضاء هیئة التحریر

 

 

2-8- کثرة الموضوعات المبحوثة عنها فی المجلة

المؤشر الحاضر فی البحث هو کثرة الموضوعات المبحوثة عنها فی مقالات هذه الفصلیة. تظهر النتائج بأن الکتّاب وأعضاء هیئة التحریر والمحکّمین المحترمین لهذه الفصلیة یرغبون إلى نقد النصوص وتحلیلها وهو ما نراه فی نصف من المقالات. والأدب المقارن والأدب القصصی من الموضوعات الأخرى التی تأتی ضمن ما تفضله المجلة للنشر. وفی التالی درسنا الموضوعات المبحوثة عنها بصورة مستقلة. أما النقطة المهمة فهی أنه ربما حصل هناک خلط للموضوعات فی مقالة بعینها ولکننا حاولنا دراسة موضوعها الغالب. یستطیع أعضاء هیئة التحریر أن یختاروا الأفضلیة العلمیة الخاصة للبحوث وینشرونها على شاشة الموقع الإلکترونی للفصلیة لکی لا تشتت المقالات فی مجالات مختلفة وأن یکون بینها الالتئام والتناسق.

قائمة الرقم العاشر - کثرة الموضوعات المبحوثة عنها فی المجلة 

الموضوع

العدد

فی المئة

الموضوع

العدد

فی المئة

تحلیل النصوص ونقدها

86

04/48

المدارس الأدبیة

2

12/ 1

الأدب المقارن

33

44/ 18

البلاغة

2

12/ 1

الأدب القصصی

29

20/ 16

الترجمة

1

55/0

علم الأصوات

15

37/ 8

الإجمالی

179

100

الأدب الصوفی

8

47/ 4

 

الأدب الملحمی

3

68/ 1

 

الرسم البیانی الرقم 7- کثرة الموضوعات المبحوثة عنها فی الفصلیة

 

 

2-9- تنوع المصادر المستعملة فی المقالات

والموضوع الآخر الذی قمنا إلیه فی بحثنا هو تنوع المصادر المستعملة فی المقالات وهو مرسوم بشکل الرسم البیانی. أظهرت النتائج بأنه قد استعمل 3769 مصدرا وهی تشمل على أنواع مختلفة للمصادر (الکتب والمقالات و...). ومتوسط الاعتماد علی کل مقالة من هذه المصادر 05/21 فی المائة و 101 مقالة لها مصادر أقل من المتوسط المذکور و 78 مقالة لها مصادر أکثر من المتوسط المذکور. والنقطة الجدیرة بالذکر أن 25 مقالة من هذه المجلة لها 10 مصادر أو أقل وهو غیر کاف للمقالة العلمیة المحکمة ونستطیع أن نحسب هذا الأمر من النقاط السلبیة. وهناک ظاهرة رغبة الکتّاب المحترمین إلى الکتب النقدیة بینما المقالات العلمیة والرسالات بوصفها المصادر الحدیثة لا تحظی بنصیب الکتب.

قائمة الرقم الحادی عشر - تنوع المصادر المستعملة فی المقالات

المأخذ

العربیة

فی المئة

الفارسیة

فی المئة

الأجنبیة

فی المئة

الکتاب

2225

04/ 59

711

88/ 18

42

11/ 1

الرسالة

36

95/ 0

7

19/ 0

-

-

المقالة

235

24/ 6

154

09/ 4

2

05/0

الموقع

54

43/ 1

6

15/ 0

-

-

کتب مترجمة

85

25/ 2

212

62/ 5

-

-

الاجمالی

2635

91/ 69

1090

93/ 28

44

16/ 1

 

الرسم البیانی الرقم 8- تنوع المصادر المستعملة فی المقالات

 

 

 

2-10- متوسط عمر المصادر

والمؤشر التالی المطلوب فی هذا القسم هو متوسط عمر المصادر. وفی هذا القسم تم تقسیم المصادر على أساس الفواصل الزمنیة بشکل 1-7 سنوات (المصادر الحدیثة) و8-14 سنة (المصادر المتوسطة) وأکثر من 14 سنة (المصادر القدیمة). وجدیر بالذکر أن الغرض من هذا التقسیم هو الدلالة على مدى رغبات الکتّاب المحترمین على المقالات والأطاریح والرسائل والمواقع الإلکترونیة التی تنتج العلم بصورة حدیثة. وتظهر النتائج بأن 94/71 فی المائة من مصادر هذه المقالات من المصادر القدیمة ویمکن أن یحسب هذا الأمر من النقاط السلبیة للفصلیة وتستطیع الفصلیة أن تجبر الکتّاب بالاعتماد علی المصادر الجدیدة أکثر من قبل.

قائمة الرقم الثانی عشر- متوسط عمر المصادر

متوسط العمر

العدد

فی المئة

1-7 سنوات

358

49/ 9

8-14 سنة

699

57/ 18

أکثر من 14 سنة

2712

94/ 71

الإجمالی

3769

100

 

الرسم البیانی الرقم 9- متوسط عمر المصادر

 

 

 

 

 

النتائج

طبعت 179 مقالة فی الأعدا 23 – 1 من هذه الفصلیة، کما تحظی الأعداد 12 – 8 (السنة الثالثة للفصلیة) بنصیب الأسد للمقالات المنشورة من حیث الکم بنشر 39 مقالة. وتظهر النتائج بأنه أسهم 242 کاتبا من الرجال و 103 کاتبة من النساء فی کتابة هذه المقالات. وأظهرت النتائج بأن الأساتذة المساعدین یشکلون الغالبیة المئویة للدرجات العلمیة التی قامت بإعداد المقالات فی الفصلیة. وحضور 224 عضو من هیئة التدریس بین الکتّاب یدل على انتباههم الخاص إلى هذه المجلة. کما نرى مشارکة 121 کاتب من حملة شهادات الدکتوراه أو من طلاب الدکتوراه و الماجیستر وهذا یدل على تعاونهم مع الأعضاء المحترمین للهیئة التدریسیة فی الجامعات. وبدراسة المقالات توصلنا إلی أن 50 مقالة کتبت بصورة انفرادیة و 129 مقالة کتبت بصورة مشترکة. و وجود 06/72 فی المائة من المقالات المشترکة دلیل على مستوى وسیع من المشارکة التألیفیة بین الکتّاب. وکذلک أظهرت النتائج بأن من 129 مقالة کتبت بصورة مشترکة، 91 مقالة منها من الکتّاب من مؤسسة واحدة و 38 مقالة من الباحثین الذین کانوا ینتمون إلی المؤسسات المختلفة. و 17/32 فی المائة من مجموع الکتّاب (ثلث منهم تقریبا) من جامعة آزاد الإسلامیة فی کرج وجامعتی تربیت مدرس والعلامة الطباطبایی بطهران. کما أظهرت النتائج بأن هادی نظری منظم کان أکثر الباحثین إنتاجا بنشر 7 مقالات. کما تم نشر 34 مقالة من أعضاء هیئة التحریر وهذا یشکل 9/18 فی المائة من مجموع المقالات وهو یبدو متوسطا مقبولا. ونصف المقالات فی مجال تحلیل النصوص ونقدها. والأدب المقارن وأیضا الأدب القصصی من الموضوعات  التی تحتل المرکزین التالیین فی هذه الفصلیة. تم الاعتماد علی 3769 مصدرا فی العموم وهو یشمل على أنواع مختلفة من المصادر. ومتوسط اعتماد کل مقالة علی هذه المصادر کان 05/21 فی المائة و 101 مقالة من المقالات لها مصادر أقل من المتوسط المذکور و 78 مقالة منها لها مصادر أکثر من المتوسط المذکور. وتظهر النتائج بأن أکثر من ثلث مصادر هذه المقالات، من المصادر القدیمة والفاصلة الزمنیة بین نشر المقالات والمصادر تفوق 14 سنة.



[1] criticism

ابن‌فارس، ابوالحسین أحمد. (1404ق). معجم مقاییس‌اللغة. تحقیق عبدالسلام محمد هارون. قم: مکتب الإعلام الإسلامی.

أحمدی، حمید وعلی سلیمی ولادن فتحی. (1392ش). التحلیل الاقتباسی وعلاقات المشارکة فی الکتابة لمقالات المجلة العلمیة –المحکمة للجمعیة العلمیة الإیرانیة للغة العربیة وآدابها (المطلوب: عدد 1 حتى 20). المجلة العلمیة المحکمة للجمعیة العلمیة الإیرانیة للغة العربیة وآدابها. السنة 9. العدد 29. صص 148-125.

أنیس، إبراهیم وآخرون. (1412ق). المعجم الوسیط. الطبعة الرابعة. لامک: مکتب نشر الثقافة الإسلامیة.

بدیعی، نعیم. (1380ش). تحلیل المحتوى. طهران: وکالة الإعلان عن مکتب تنسیق العلاقات العامة فی البلاد.

رضایی، عربعلی. (1382ش). ألفاظ الأدب التوصیفیة. طهران: منشورات فرهنک معاصر.

عصارة، فریدة وعبدالحسین فرج‌بهلو وصبا سیامکی. (1393ش). دراسات علم المعلومات ومعرفة العلم فی إیران: تحلیل المحتوی. مجلة کاسبین للتقییم العلمی. السنة الأولى. العدد 2. صص 13-7.

فصلیة إضاءات نقدیة المحکمة. جامعة آزاد الإسلامیة فی کرج. الأعداد 23 - 1.

قهنویة، حسن وفریدة موحدی ومحمدحسین یارمحمدیان وسیما عجمی. (1390 ش). تحلیل المحتوی والتحلیل الاقتباسی للمقالات المطبوعة فی المجلة العلمیة المحکمة لإدارة معلومات السلامة. إدارة معلومات السلامة. السنة 8. العدد 1. صص 96-86.

محسنی، منوجهر. (1381ش). دراسة موضوعات العلاقات الداخلیة والخارجیة للمجلات العلمیة فی إیران. بحوث علم المکتبات والمعلومات الأکادیمیة. العدد 39. صص 71-41.

مروتی، مرضیه وسعید حسام‌بور. (1394 ش). التحلیل الاقتباسی لمقالات الفصلیة العلمیة المحکمة للنقد الأدبی (رقم 28-1). فصلیة النقد الأدبی.المجلد 8. العدد 32. صص 170-155.

معین، محمد. (1388ش). معجم معین. طبعة 26. طهران: منشورات آکاه.

میرزایی، فرامرز وخلیل بروینی وعلی سلیمی. (1387ش). «التحلیل التقریری للمقالات المنشورة لمجلة الجمعیة العلمیة الإیرانیة للغة العربیة وآدابها». مجلة الجمعیة العلمیة الإیرانیة للغة العربیة وآدابها. العدد 10. صص 181-165.