روایات نجیب محفوظ فی ضوء النقد الاجتماعی مع عنایة خاصة بروایة "أولاد حارتنا"

نوع المستند: علمی پژوهشی

المؤلفون

1 طالب دکتوراه فی اللغة العربیة وآدابها، الوحدة الدولیة بجامعة فردوسی فی مشهد، إیران.

2 أستاذ فی قسم اللغة العربیة وآدابها بجامعة فردوسی فی مشهد، إیران.

المستخلص

إنّ أیّ أثر أدبی خاضع فی وجوده وتطوره للظروف الزمانیة والمکانیة التی تلعب الدور البارز فی ظهوره. ولا یمکن تصور وجود أثر أدبی خارجهما. یعتبر النقد الاجتماعی محاولة لإبراز العلاقة بین المجتمع والأدب فموضوع علم الاجتماع الأدبی وضع أساسه فی القرن التاسع عشر المیلادی، فقد طرحت شخصیات من مثل مدام دواستال وابیولیت تین وفلاسفة من مثل هیغل ومارکس مبادئ کانت التطورات التالیة تابعة لها. ولا شکّ فی أنّ ظهور الروایة کنوع أدبی کان تحت تأثیر ظروف اجتماعیة خاصة ومن ثم تأثر المجتمع بالروایة وبأفکار الروائیین، فهناک علاقة متبادلة بین الأثر الأدبی وبین المجتمع من حیث التأثیر والتأثر.
تحاول هذه الدراسة إلقاء الضوء علی جانب من روایات نجیب محفوظ فی ضوء النقد الاجتماعی مع الترکیز علی روایة أولاد حارتنا، ذلک أنّ نجیب محفوظ یعد من المهتمین بالجوانب الاجتماعیة فی آثاره الروائیة. کما أنّ آثاره الروائیة ترکت بصماتها علی المسار الاجتماعی فی المجتمع المصری.

الكلمات الرئيسية


عنوان المقالة [English]

A Sociological Analysis of Naguib Mahfouz's Works with a Close look at The Novel Children of Gebelawi( Owlade Haratana)

المؤلفون [English]

  • Abdol Ghasem Torabi 1
  • Seyyed Hossein Seyedi 2
1 phD Student in Arabic Literature Ferdowsi University, International Branch, Mashhad, Iran
2 Full Prof. Ferdowsi University, Mashhad, Iran
المستخلص [English]

The formation and creation of every work of art is influenced by social milieu. The sociological criticism is an attempt to reveal the relationship between society and literature. The science of sociology started  during nineteenth century and great authors such as Madame  de Stael, Hippolyte  Taine,  and great philosophers and thinkers such as Marx, and Hegel developed it more comprehensively. Undoubtedly novels and stories are influenced by social conditions and the society is also influenced by these works. Thus there is a mutual relationship between a literary work and society. Naguib Mahfouz is one of the authors who has paid attention to different social aspects. This paper which approaches his works based on  sociological criticism –with a close look at Children of Gebelawi- tries to deal with social problems and shows that his  works have affected the improvement of the Egyptian society.

الكلمات الرئيسية [English]

  • sociological criticism
  • novel
  • Naguib Mahfouz
  • Children of Gebelawi

کانت الثورة المصریة فی مارس عام (1919م) واستقلال مصر عام (1922م) ووضع الدستور إیذانا ببدایة عهد جدید فیها لتحقیق الحیاة الدیموقراطیة والأهداف القومیة والوطنیة. ولعبت هذه التطورات دوراً بارزاً فی الدخول إلی أجواء جدیدة فی الحیاة السیاسیة والاجتماعیة والثقافیة فی مصر وکان الأدباء من المتأثرین بهذه الأجواء حیث انسجموا مع هذه التطورات الاجتماعیة بل کان لهم إسهام فی خلق هذه التطورات فی المجتمع من خلال الآثار الأدبیة ذات الصبغة الاجتماعیة والإنسانیة. حیث یمکن الإشارة فی هذا الصدد إلی أدباء من مثل محمد المویلحی ومحمد حسین هیکل وعبدالقادر المازنی ومحمود تیمور وطه حسین وتوفیق الحکیم وعباس محمود العقاد ویوسف السباعی وإحسان عبدالقدوس و ... غیر أنّ نجیب محفوظ الذی یعدّ بحق من ألمع نجوم الأدب العربی المعاصر قد استطاع أن یبدع العدید من الآثار التی مرّت بمراحل تاریخیة واجتماعیة وفلسفیة والتی تعتبر نتیجة معرفته العمیقة لحیاة الطبقات المصریة المتوسطة فی الأحیاء المصریة القدیمة کالجمالیة والعباسیة، یسعی هذا المقال إلی الإجابة علی بعض الأسئلة منها:

  1. ما هی المشاکل التی حاول نجیب محفوظ تسلیط الضوء علیها فی روایاته؟
  2. هل نجح نجیب محفوظ فی إبراز هذه المشاکل فی آثاره وما مدی نجاحه فی التأثیر علیها؟
  3. ما هی الآثار التی یمکن دراستهما فی هذا السیاق وهل ظهر الجانب الاجتماعی فی جمیع آثاره؟
  4. وما مدی تأثیرها علی الوضع الاجتماعی ؟

نجیب محفوظ فی سطور

«لابدّ قبل الدخول فی ثنایا البحث من إشارة عابرة إلی حیاة نجیب محفوظ التی لاشکّ فی أنّها کانت مؤثّرة علی نتاجاته الأدبیة فهناک علاقة متبادلة بین حیاة الأدیب والمجتمع الذی ینتمی إلیه کما مرّ آنفاً. لقد کانت الطبقة الاجتماعیة التی ینتمی إلیها الأدیب غیر ظاهرة فی آثاره فی العصور الکلاسیکیة غیر أنّها بدأت بالظهور فی العصور الجدیدة حیث إنّ الأدباء الکلاسیکیین کانوا فی خدمة الطبقات العلیا والأرستقراطیة غیر أنّ أفراد المجتمع من المخاطبین قد حلّوا الیوم محلّ أولئک الأرستقراطیین.» (فیلک ووارن، 1998م: 103)

مولده ونشأته

«ولد نجیب محفوظ فی حیّ الجمالیة بمدینة القاهرة فی 11 من دیسمبر عام 1911م.» (العنانی، 2002م: 19) «وکانت ولادته متعسّرة واستدعی أحد أکبر أطباء التولید فی ذلک الوقت وهو نجیب محفوظ باشا، فقرّر والداه عبدالعزیز السبیلجی والسّت فاطمة إطلاق اسم الطبیب القبطی الکبیر عرفاناً بالجمیل.» (سلماوی، 2007م: 75) «فنشأ وعاش فی أسرة متوسطة الحال.» (المهنا، 1996م: 13) «فی بیئة شعبیة یسیطر علهیا جوّ دینی صارم وتقالید اجتماعیة محافظة.» (وادی، 1990م: 215) «کانت أمّه سیدة متدینة متحررة إلی حدّ ما، وکانت تصحبه معها دائماً فی زیاراتها إلی الأهل والجیران وهکذا رأی کثیراً من مناطق القاهرة.» (الغیطانی، 1980م: 9) «وکان والده موظفاً صغیراً ثمّ تحوّل إلی تاجر.» (طه بدر، 1990م: 66) «وکان مثقفاً ثقافة کلاسیکیة متوسطة وینتمی سیاسیاً إلی حزب الوفد وقد أثّر انتماؤه علی الکاتب وأبطال بعض روایاته لأنّ نجیب محفوظ کان متعاطفاً مع الجناح الیساری فی حزب الوفد.» (وادی، 1990م: 216)

لمّا بلغ نجیب محفوظ الثانیة عشرة من عمره انتقلت أسرته من الجمالیة إلی العباسیة وکان لهذا الانتقال تأثیر کبیر علی حیاته حیث انضم إلی مجموعة من الصبیة قال عنهم «کان أصدقاء العباسیة مجموعة متناقضة فیها کلّ النوعیات البشریة من أسماها إلی أدناها فیهم ناس تقلدوا أکبر المناصب المحلیة أطباء ومهندسین ومحاسبین ومنهم بلطجیة و ... والعلاقة بیننا کانت حمیدة.» (الغیطانی، 1980م: 17-18) «النشأة فی أحیاء شعبیة قدیمة "الجمالیة والعباسیة" ترکت بصمات فکریة حادّة فی نفسه انعکس صداها فی کلّ ما کتب لذلک نجد معظم روایاته تدور فی أماکن بعینها، هی منطقة الجمالیة فی حیّ الأزهر ومنطقة العباسیة الشرقیة.» (وادی، 1990م: 217) «دخل نجیب محفوظ السلک الوظیفی سنة (1936م) فی سکرتاریة جامعة فؤاد الأول لینتقل إلی وزارة الأوقاف عام (1954م) وفی السنة نفسها عمل مدیراً للرقابة ثمّ مدیراً لمؤسسة دعم السینما فمستشاراً لوزیر الثقافة لشؤون السینما حتی أحیل إلی التقاعد.» (طه بدر، 1996م: 67) «لم یعرف عن نجیب محفوظ الاشتغال بالسیاسة لکنّه کان وفدیاً فی اتجاهه العام. یقول نجیب محفوظ: "لم أشترک فی تنظیمات سیاسیة إنّما شارکت فقط فی النشاط الشعبی کالإضراب والمظاهرات کفرد من جمهور ولیس کعضو فی تنظیم".» (المهنا، 1996م: 19) «تزوّج نجیب محفوظ متأخراً فی عام (1954م) عندما بلغ الثالثة والأربعین من عمره وأنجب بنتین هما أمّ کلثوم وعائشة ولم یخرج من مصر إلا مرتین فی زیارتین قصیرتین للیمن ویوغوسلافیا.» (نفسه، 1996م: 17) «فی مؤتمرات أدبیة تعرض لمحاولة اغتیال عام (1994م) بطعن فی عنقه علی ید شاب لاتهامه بالکفر والخروج عن الملة بسبب روایاته المثیرة للجدل لکنّه نجا من هذه المحاولة ... توفی نجیب محفوظ یوم الأحد 16 یولیو عام 2006م.» (سلماوی، 2007م: 86و85)

تعلیمه وثقافته

«بدأ نجیب محفوظ تحصیله العلمی فی الکتاتیب ثمّ المرحلة الابتدائیة واستطاع أن یتمّ الثانویة وعمره 18 عاماً. ثمّ کانت مرحلة التوجه والتخصص فکان اتجاهه أول الأمر إلی الفلسفة فدخل الجامعة المصریة سنة 1930م.» (المهنا، 1996م: 15) وقد أشار نجیب محفوظ إلی العوامل التی دفعته إلی دراسة الفلسفة قائلاً: «بعد أن بدأت أقرأ المقالات الفلسفیة للعقاد واسماعیل مظهر وغیرهما وبدأت قراءاتی تتعمّق ترکت فی أعماقی الأسئلة الفلسفیة ... وخیّل إلی أنّنی بدراستی للفلسفة سأجد الأجوبة الصحیحة، خیل إلیّ أنّنی سأعرف سرّ الوجود ومصیر الإنسان.» «ترکّزت قراءات نجیب محفوظ خلال المرحلة الجامعیة فی أغلبها علی النواحی الفلسفیة ولاقتناعه العقلی الشدید بالاتجاه الفلسفی بدأ ینشر مقالاته الفلسفیة والفکریة بدءاً من أکتوبر عام (1930م) حتی تخرج عام (1934م) ثمّ سجّل بعد التخرج موضوعاً للماجستیر مع الشیخ مصطفی عبدالرزاق عن التصوف فی الفلسفة الإسلامیة ثمّ إذا بموهبته الأدبیة الکبیرة تسارعه کی تحتلّ مکان الصدارة. یقول عن ذلک: بدأت أکتشف فی نفسی المیل إلی الکتابة الأدبیة وهو میل قدیم کنت قد هجرته وحسبت أنّی شفیت وفی أعوام (1935م –1937م).کتبت القصص بجانب المقالات وأخذت أسارع نفسی فی سبیل التخصص فی صراع ألیم مریر انتهی بانتصار الأدب فهجرت کتابة المقالات وترکت رسالة الماجستیر بعد أن قطعت فیها شوطا لا بأس به وأیقنت أنّ قلمی لن یسیر بعد ذلک إلّا فی الأدب.» (عید، 1997م: 224) «تکوّنت ثقافة نجیب محفوظ فی قراءاته الأولی بقراءته قصة بولیسیة استعارها من صدیق طفولته فی المدرسة الابتدائیة واطلع علی الأدب العالمی من خلال کتاب یتناول تاریخ الأدب منذ عصر الإغریق حتی عام (1930م) عنوانه "درنک ووتر" وقد أرشده هذا الکتاب إلی قراءة عدد من المؤلّفات الأدبیة المختارة لنخبة من کبار الکتاب.» (الشیخ، 1987م: 29) «فقرأ الملاحم الهندیة والیونانیة ولکنّه توقّف طویلاً عند قصص الروس کما اهتمّ بالأدب الفرنسی واستمرّ فی قراءاته الواسعة فی الأدبین الإنکلیزی والأمریکی کما قرأ لبعض الکتاب الألمان.» (المهنا، 1996م: 16-17) «وتأثّر فی مجال الشعر بأشعار عدد محدود من الشعراء هم: شکسبیر وطاغور وحافظ الشیرازی کما یقول عن تأثیر التراث العربی علیه: من روافد قراءاتی الهامة بعض عیون التراث العربی مثل الکامل للمبرد والأمالی لأبی علیّ القالی وکان ذلک بفضل مدرسی اللغة العربیة المعممین.» (الشیخ، 1987م: 30-34)

نتاجاته الأدبیة

«یقسم النقاد المراحل الأدبیة التی مرّ بها إنتاج نجیب محفوظ إلی أربع مراحل، هی: أ. المرحلة التاریخیة الرومانسیة: استهلّ نجیب محفوظ کتاباته القصصیة بالروایة التاریخیة الحافلة بالمغامرات والحروب وقد اتجّه فیها إلی تاریخ مصر القدیمة ونتاجه المشهور فی تلک المرحلة یشمل ثلاث روایات هی: عبث الأقدار (1939م) ورادوبیس (1943م) وکفاح طیبة (1944م) وعدداً من القصص القصیرة.» (المهنا، 1996م: 21) ب. الواقعیة الاجتماعیة: «تشمل هذه المرحلة القاهرة الجدیدة (1945م)، خان الخلیلی (1946م)، زقاق المدق (1947م)، السراب (1948م)، بدایة ونهایة (1949م)، وختمها بثلاثیته المشهورة: السکریة، بین القصرین، وقصر الشوق التی نشرها من (1956م) حتی (1958م).» (موسی، لاتا: 55) ج. الفلسفیة الدرامیة "الرمزیة": توقّف نجیب محفوظ عن الکتابة بعد الثلاثیة فترة بلغت 7 سنوات ثمّ أصدر روایة أولاد حارتنا عام (1959م) ومن روایات هذه المرحلة اللص والکلاب (1961م) والسمان والخریف (1962م)، ثمّ الطریق (1964م)، ثمّ الشحاذ (1965م)، وثرثرة فوق النیل (1966م)، ومیرامار (1967م). د. العودة إلی الواقعیة: «أصدر نجیب محفوظ فی هذه المرحلة الروایات التالیة: المرایا، الکرنک، حکایات حارتنا، قلب اللیل، حضرة المحترم، ملحمة الحرافیش، عصر الحب، أفراح القبة، لیالی ألف لیلة، الباقی من الزمن ساعة، رحلةابن بطوطة، یوم قتل الزعیم، حدیث الصباح والمساء، قشتمر.» (وادی، 1996م: صص223و224) کما أنّ لنجیب محفوظ قصصاً قصیرة منها: همس الجنون (1938م)، دنیا الله (1962م)، بیت سیئ السمعة (1965م)، خمارة القط الأسود (1969م)، تحت المظلة (1969م)، حکایة بلا بدایة وبلا نهایة (1971م)، شهر العسل (1971م)، الجریمة (1973م)، الحب فوق هضبة الهرم (1979م)، رأیت فیما یری النائم (1982م)، التنظیم السری (1984م)، صباح الورد (1987م)، الفجر الکاذب (1988م)، أصداء السیرة الذاتیة (1995م)، القرار الأخیر (1996م)، صدی النسیان (1999م)، فتوة العطوف (2001م)، أحلام فترة النقاهة (2004م).

«کما أنّ نجیب محفوظ کتب مقالات فی عدد کبیر من المجلات منها المجلة الجدیدة الشهریة، ومجلة المعرفة الشهریة، ومجلة الثقافة الأسبوعیة، والمجلة الجدیدة الأسبوعیة ومجلة الأیام.» (یاغی، 1999م: 96و142) «وأنهی مقالاته عام (1945م) بثلاث مقالات عن التصویر الفنی فی القرآن.» (عید، 1997م: 227)

الروایة وموقف نجیب محفوظ منها

«یرتبط ظهور الروایة فی أروبا بظهور الطبقة المتوسطة فیها. تعدّ الروایة فی أساسها کنوع أدبی الشکل النموذجی الذی یمثّل المجتمع البورجوازی فهی ملحمة دنیویة سیطر علیها النثر وحطّم قوالبها. إنّ نثر الحیاة هو سلطة القوی الاجتماعیة المجردة کالابتذال والتحقیر ومصیبة الحیاة الیومیة وتناقضات المجتمع البورجوازی الذی یقف فی مواجهة شعر القلب.» (جان ایو، 2011م: 321)

«إنّ الروایة حتی وإنّ حاولنا تقدیم تعریف عنها بعیداً عن القیود إلّا أنّها الشکل الأدبی الذی یتشابک أکثر من غیرها مع المجتمع وأفراده اذ إنّ الروایة الناجحة هی التی تدرس علاقة الفرد والمجتمع وهذا هو البعد الاجتماعی الغالب فی اکثر الروایات الناجحة.» (عسکری، 2010م: 35) «وبعبارة موجزة فإنّ الروایة تجربة أدبیة تصوّر مجموعة من الشخصیات بواسطة نثر الحیاة وتترابط هذه الشخصیات فیما بینها لکی تخلق إطار عالم خیالی غیر أنّ هذا العالم الخیالی یجب أن یکون مستمداً من الحیاة الواقعیة بمعنی أنّ حیاة شخصیات الروایة یجب أن تکون ممکنة فی عالم الواقع.» (وادی، 1994م: 17) «لقد قام الأدباء بتقسیم الروایة إلی خمسة أنواع حسب مضمونها وهی: الروایة التربویة أو التعلیمیة، الروایة الاجتماعیة والروایة التاریخیة والروایة الخاصة بالمناطق الجغرافیة والروایة النفسیة.» (شمیسا، 1997م: 157-158)

«أمّا نجیب محفوظ الذی تحاول هذه العجالة دراسة آثاره من منطلق اجتماعی فإنّه بدأ مسیرته الأبیة بکتابة المقالات حیث کان اهتمامه منصباً علی القضایا الفلسفیة التی کان ینشرها فی مجلات مثل "الجدیدة" و"المعرفة" و"کوکب الشرق" و....» (بادرستانی، 2011م: 154)

«یقول نجیب محفوظ عن الروایة والفنون: إنّ الروایة شکل فنی غیر أنّه الشکل الفنی الوحید الذی یجمع بین المسرح والسینما بحیث تستطیع أن تستخرج منها أنواع الفنون فالروایة تشبه فلماً تجد فیه الفکرة والتحلیل والحوار والإخراج والتمثیل والدیکور والموسیقی والتصویر بشکل کامل.» (محفوظ، 2006م، أ: 37)

إنّ البنیة الفنیة التی أسّسها نجیب محفوظ لا تعدّ مؤشراً لدراسة تطوّر الروایة العربیة فحسب بل هی دلیل یقود إلی دراسة التطور الاجتماعی والفکری فی مصر الجدیدة.

المنهج الاجتماعی فی سطور

«لقد کانت العلاقة المتبادلة بین المجتمع والأدب موضوعاً مثیراً لاهتمام الباحثین فی مجال العلوم الإنسانیة منذ أقدم الأیام. وظهرت بواکیر الدراسات المتعلقة بالمجتمع والأدب بشکل منهجی مؤطّر بأطر البحث العلمی، فی آثار مدام دواستان. حیث عالجت فیها تأثیر الدین والتقالید والعادات الاجتماعیة والقوانین البشریة علی الأدب کما درست تأثیر الأدب علی المجتمع والثقافة. غیر أنّ من عرف بمؤسّس علم الاجتماع الأدبی هوایبولیت تین الذی ظهر بعدها. إنّ تأکید تین علی ثلاثیة العنصر والبیئة والزمان ودورها فی عملیة الخلق الأدبی قد أضفی علی دراساته بعداً مادیاً لا ینسجم مع الأدب کثیراً.» (عسکری، 2010م: 73)

«غیر أنّ علم الاجتماع الأدبی قد تطوّر واستقلّ کفرع علمی جامعی أکادیمی فی القرن العشرین. إنّ فکرة علم الاجتماع الأدبی تستخدم فی اتجاهین مهمّین هما أولاً النظرة القائلة بأنّ عملیة الإبداع الأدبی عملیة اقتصادیة ربحیة لمّا أرکانها الثلاثة الانتاج والتوزیع والاستهلاک. ویمکن الإشارة إلی روبراسکاربیت الذی یتبنی هذه النظریة حیث یعالج الظواهر الأدبیة من منطلق اقتصادی بحت.» (المصدر نفسه: 62)

 «غیر أنّ جورج لوکاتش یعد بحق مؤسّس علم الاجتماع الأدبی أو بالأخری علم الاجتماع عبر الأدب. لقد درس لوکاتش العلاقة القائمة بین المجتمع والروایة وتأثیر المعتقدات الفکریة عند الکاتب علی مواضیع الآثار الأدبیة وأفکارها.» (المصدر نفسه: 70)

«وتلاه لوسیان غولدمان الذی تفرغ لدراسة أفکار لوکاتش ووضع لها مناهج علمیة. ففی رأی غولدمان فإنّ الأثر الأدبی لیس إبداعاً فردیاً بل هو تمثیل أو تجسید لأفکار الفئات الاجتماعیة التی تحاول عرض أفکارها. وإنّ الأدیب أو المبدع إنّما یقوم بإضفاء جانب فنی إبداعی علی أفکار الفئة الاجتماعیة التی ینتمی إلیها.» (المصدر نفسه: 73)

«یدرس علم الاجتماع الأدبی موضوع الشکل وعلاقته ببنیّة المجتمع غیر أنّ هناک علم اجتماع المضامین الذی هو من فروع علم الاجتماع الأدبی حیث یدرس الباحث من خلاله المضامین والمحتویات الساسیة والاجتماعیة والثقافیة فیه. کما أنّه یمکّن الباحث من الوصول إلی العلاقة القائمة بین النص الأدبی والاتجّاهات الفکریة الخاصة بالطبقات الاجتماعیة التی تنتشر فی المجتمع. یدرس هنری الاماسنکی الآثار الأدبیة من خلال علم اجتماع المضامین حیث یعتقد أنّ تصنیف مضامین الآثار الأدبیة وترتیبها یوفّران المواد الأساسیة اللّازمة لدراسات علم الاجتماع الأدبی.» (المصدر نفسه: 69)

الفقر والمرأة والفساد فی "القاهرة الجدیدة" (1945م)

«لقد رسم نجیب محفوظ فی هذه الروایة صورة قاتمة عن الواقع السیاسی المشوب بالفساد والفوضی فی مصر. ففی البدایة جعل الجامعة مسرحاً للتعبیر آراء الشباب البورجوازیین الجامعیین حول المرأة وعن رغباتهم النفسیة والروحیة. لقد حاول نجیب محفوظ فی هذه الروایة طرح القضایا الاجتماعیة ورسم صورة واضحة عن البنیة الفکریة للشباب فی تلک الفترة التاریخیة حیث تدلّ شخصیة محجوب عبدالدایم علی البعد الاجتماعی للقضایا کما أنّ شخصیة مأمون رضوان تدلّ علی الإتّجاه الیمینی وتدلّ شخصیة علی طه علی الاتجّاه الیساری وترمز شخصیة احمد بدیر إلی جماعة من الشباب اللامنتمین إلی أیّ اتجّاه ولا یهتمون بعرض فکرة واضحة تجاه ما یجری. حیث نری شخصیة احمد بدیر غارقة فی خضم الحیاة العلمیة وتحاول تجنب الخوض فی القضایا المتعلقة بالمشاکل الحزبیة والسیاسیة رغم انشغاله بالعمل الصحفی حیث استغل هذه الفرصة لخلق علاقة مع الطبقات الراقیة فی المجتمع التی تنشر الفساد وتسبب سقوط الأشخاص وانحرافهم کما حدث ذلک لمحجوب عبدالدایم.» (محمد سعید، 1999م: 41)

«وتتجلّی شخصیة الأب المریض کرمز لجمیع الأسر التی فقدت معیلها فی ظل غیاب العدالة الاجتماعیة. یحاول محجوب نیل وظیفة بشتی السبل التی فرضتها علیه ظروف المجتمع الفاسدة ولکنّ دون جدوی. إنّ عرض قاسم بیک سکرتیر مکتب الوزیر القاضی بدفع نصف راتبه الشهری له أو اقتراح الاخشیدی الذی قال له: لا أنت فتی صغیر السن أمرد ولا أمّک امرأة جمیلة ذات دلال، فما الذی أنا قادر علی فعله کل ذلک دلیل علی الفساد المستشری فی المجتمع. ونجد بعد ذلک فی القصة أنّ محجوب عبدالدایم یبیح لنفسه القیام بأیّ عمل لأجل التخلص من الفقر والحرمان بما فی ذلک الدخول فی حالة الفساد وعدم الاکتراث بأیّ مبدأ فی الحیاة. یحاول نجیب محفوظ فی روایته الاجتماعیة الأولی أن یحوّل الجامعة إلی مرکز لتبادل الأفکار بین الشباب البورجوازیین وطرح القضایا المختلفة فیها علی أمل أن تتمکن الجامعة من تغییر المجتمع باتجّاهها العلمی والأکادیمی. إنّ شخصیة مأمون رضوان التی ترمز إلی التیار الفکری الیمینی المتمثل فی الإخوان المسلمین والذی یری أنّ لدیه حلّاً لجمیع المشاکل وهو حل نابع من الإسلام الذی یراه حلاً لمشکلة العدالة الاجتماعیة المفقودة. أمّا شخصیة علی طه فهی رمز للتیار الفکری الاشتراکی الذی یستنکر الفساد الاجتماعی ویهتمّ بالطبقات الاجتماعیة الفقیرة فی المجتمع غیر أنّ نظریته لا تتحقّق فی الواقع فهو یری الفقر المدقع فی حیاة احسان شحاته ولا یدری کیف علیه أن یواجهه ولکنّه یصرخ دائماً: إنّ الفقر فی الإنسان الفاسد یؤدّی إلی القضاء علی العلم والصحة والأخلاق.» (محفوظ، 1974م: 46) إنّ نجیب محفوظ یشیر إلی قضایا أخری فی هذا الأثر حیث یقدّم أسلوباً لجلب الربح عبر شخصیة علی طه فهو قد أسّس مجلة علی أساس القیم الرأسمالیة غیر أنّها تتحوّل إلی منصة لنشر الأفکار الاشتراکیة. وهناک شخصیة أخری تدعی قاسم بیک الذی فُصل عن عمله وکان منعزلاً فی الحیاة ولکنّه یعود مرة أخری إلی الحیاة الاجتماعیة ممّا یعنی استمراریة الفساد فی المجتمع حیث نری بدیراً یقول: ربّما تخرجه المظاهرات القومیة إلی الساحة مرة أخری غدا وسنراه یجلس علی کرسی الوزارة وسوف یبدأ أسلوبه القدیم أو یبدأ بأسلوب جدید وسمن عاش سیری منه ذلک.

السیاسة والتضاد بین المجتمعین القدیم والجدید فی "زقاق المدق" (1947م)

یتناول نجیب محفوظ فی روایة زقاق المدق تداعیات الحرب ونتائجها علی الإنسان حیث یتحدث عن امراة تدعی سنیة العفیفی التی کانت قد انفصلت عن زوجها وبعد سنوات من الانفصال عاودت نفسها أحلام الحیاة الزوجیة بعد مشاهدة أحداث الحرب والشعور بالحاجة إلی الأمان فی ظلّ أسرة وحیاة هادئة. وتزوّجت سنیة بعد فترة مع شاب کان یبلغ ثلاثین عاماً من العمر لکونه شاباً یافعاً والشاب قد اختارها للتخلص من مشاکله الاقتصادیة. ویتحدث نجیب محفوظ فی هذه الروایة عن الأزمة الاقتصادیة الناجمة عن الحرب. فهناک شخصیة الدکتور بوشی الذی کان طبیباً تجریبیاً للأسنان حیث کان یقوم بسرقة طلاء الذهب الموجود علی أسنان الموتی فی المقبرة وألقت الشرطة القبض علیه فی نهایة المطاف. إنّ الروایة تنقل إلینا موضوع انتشار الفقر وأوضاع المجتمع الملیئة بالفوضی. یقوم نجیب محفوظ بعد ذلک بتصویر معلّم سیئ السمعة یدعی کرشة یدخل فی الألاعیب السیاسیة ومن ثمّ فی عالم التجارة لبلوغ مصالحه المادیة.

یقول کرشة فی معرض تبریره الخروج من عالم السیاسة: «لو کان هدف المتنافسین السیاسیین المال والثروة فلاشکّ فی أنّ الناخبین المساکین لا یفکّرون أیضاً إلّا فی المال والثروة.» (محفوظ، 1955م: 147) إنّ انحراف کرشه عن المبادئ الوطنیة بعد صموده فی ثورة (1919م) دلیل علی استشراء الفساد بسبب الضغوط الاقتصادیة.

«ویعترف القارئ بعد ذلک علی عباس الحلو وحمیدة اللذین یریدان الزواج حیث نراه یخرج من الحارة بهدف توفیر المال اللازم للزواج ولکنّه یعود إلیها ویدرک أنّ حمیدة قد غادرت الحارة. وأخیراً یستطیع أن یجدها لکنّه یعرف أنّها انحرفت عن جادة الصواب وغرقت فی الفساد وتبوء محاولاته لإخراجها من تلک الحالة بالفشل وأخیراً یقتله جندی بریطانی. إنّ محاولات عباس للتصدی لسیاسات خرج ابراهیم الفاسدة والذی یستغل بنات المدرسة ویسوقهن للفساد تفشل بالکامل. إنّ شعور حمیدة بالجمال والخوف من زواله بسبب الزواج والأمومة والحیاة الاعتیادیة هو الذی دفعها نحو الاتّجاه إلی طریق أدّت بها إلی الفساد ولم یتمکّن عباس الحلو رغم ما کان یتصف به من الإخلاص فی حبه لها أن ینفذ إلی قلبها إذ إنّ قلبها کان مفعما بحب المال والشهرة.» (محمد سعید، 1999م: 121) «إنّ التمتع بالحیاة فی الحارة کان کالسیاسة المصریة حیث لم تکن تأتی من داخل مصر کما أنّ کرهها لعباس کان یشبه إلی حدّ کبیر امتناع السیاسة فی مصر من إشراک الناس فی تقریر مصیرهم إذ إنّ الساسة کانوا لا ینتمون إلی مصر فی دواخلهم. إنّ تزامن الانتخابات وما کان یقوم به المرشج إبراهیم حسان لخداع أهل الزقاق مع محاولات فرج إبراهیم لخداع حمیدة یشبه إلی حدّ کبیر کان یقوم به السیاسیون لتقدیم البلاد للانجلیز کما کان فرج إبراهیم یحاول سوق حمیدة إلی الفساد.» (المصدر نفسه: 125)

«إنّ الکاتب ینقل فکرتین مختلفتین عن المجتمع التقلیدی والجدید فی هذه الروایة والتی هی نابعة من الصراع القائم بین المجتمعین وبین التقلید والحداثة. إذ إنّ الإبداع الفنی لا یعنی فرداً بعینه وإنّما هو تعبیر عن نوع من الوعی الجماعی الذی یسهم الفنان بقوة أکبر من خلقه.» (عسکری، 2011م: 50) إنّ عینات النساء اللاتی وردت أسماؤهن فی الروایة لسن إلّا نماذج من المرأة المصظهدة تحت الضغط الاجتماعی وهی غیر قادرة علی أیّ تصرف معقول تجاه ما یجری حولها وذلک بسبب ضعف التربیة والتعلیم والوعی والثقافة وما ترکته الحرب من آثار سیئة علی الإنسان المصری فی ذلک الزمن کما أنّ الفقر حیّرهم بین الحفاظ علی الأصالة الشرقیة أو اللجوء إلی الفکر الغربی أو الضیاع بینهما.

"روایات بدایة ونهایة (1949م) والثلاثیة (1956م)" وموضوع النفاق والفارق الطبقی وموضوع دور الأم والحیاة الجدیدة فیها

تبدأ أحداث روایة بدایة ونهایة بوفاة الوالد لتتضح آثار وفاته علی الأسرة داخل ذلک المجتمع أکثر فأکثر. إنّ حیاة الطبقة المتوسطة فی مصر کانت مبنیة علی عنصرین أساسیین هما أولاً دعم الأب وثانیاً ضمان الدراسة الجامعیة.

«إنّ العنصر الأول یساعد علی تحقیق العنصر الثانی لذا فإنّ نجیب محفوظ عالج هذا الأمر فی ثلاث روایات متتالیة ورغم وجهات النظر المختلفة التی یتمّ عرض هذه الروایات من خلالها إلّا أنّها جمیعا تنبع من أساس واحد.» (محمد سعید، 1999م: 83) «فالقصة تدور حول أسرة محدودة الدخل مکوّنة من خمسة أشخاص أمّا شخوص القصة فهی أبناء الأسرة الذی تدور القصة حولهم یبذل حسن وهو الأخ الأکبر الذی یشتهر بالقوة والمروءة جمیع جهوده لمساعدة أخویه حسین وحنین للحصول علی وظیفة حکومیة والعمل کضابطین فی الشرطة. فهو یعمل فی تجارة المخدرات بمساعدة امرأة سیئة السمعة. أمّا نفیسه وهی شقیقة حسن فتنزلق فی طریق الفساد لأجل مساعدة شقیقها حسنین لبلوغ حلمه فهی کانت تحبّه کثیراً وکانت تبرر عملها بأنّه نوع من التضحیة للأسرة ولکنّ عندما اکتشف شقیقها هذا الأمر أقدمت علی الاستحار وذکرت أنّ ما ستواجهه فی الحیاة إذا بقیت قید الحیاة سیکون أمرّ من الموت.» (محفوظ، 1973م: 327)

«أمّا حسنین فیقطع علاقته بجارته بهیة بعد أن أصبح ضابطاً بحجة فقر بهیة وأنّه إذا ما توفی قبل نهایة عمله فإنّ أبناؤه سیعیشون فقراء کما هو الحال بالنسبة لوالده.» (المصدر نفسه: 325) «کما أنّه یطالب أخاه الأکبر الذی دفع جمیع نفقاته أن یکف عن عمله لأنّه عمله سیضرّ بسمعته کضابط غیر أنّ إلقاء القبض علی نفیسه ومطاردة الشرطة لحسن ورفض ابنة احمد بیک طلبه للزواج معها یبدد آماله للدخول فی طبقة اجتماعیة جدیدة ویسأل نفسه هل إنّه قادر علی مواصلة الحیاة تحت عبء هذه الآلام کلها فیجیب کلا. إنّه غیر قادر علی ذلک.» (المصدر نفسه: 381)

«أمّا حسین فیمثل جانب العقل والمنطق فی الأسرة فهو ینظر بنظرة واقعیة إلی الأمور إذ هو واثق بأنّ هناک ملایین من الناس یعیشون فی حالة مماثلة لحال أسرته حیث یعانون الفقر وتبعاته. إنّ الثلاثیة تمثّل نقطة الذروة لإحدی مراحل الکتابة الروانیة عند نجیب محفوظ حیث تمثّل المرحلة الاجتماعیة بکلّ مواصفاتها کما أنّها تحمل بذور المرحلة الثالثة من الروایة عند نجیب محفوظ فهی نهایة مرحلة وبدایة مرحلة جدیدة. فالثلاثیة تصویر للبورجوازیة المتوسطة التی طالما اهتمّ بها الکاتب فی آثاره لقد أعطی نجیب محفوظ عبر الثلاثیة صورة حیّة ومتکاملة عن القیم والاتّجاهات الموجودة داخل هذه الطبقة محاولاً عدم الفصل بین هذه الأسرة وبین الحرکة الاجتماعیة لیظهر التأثیر المتبادل بینهما.» (محمد سعید، 1999م: 134) «ففی المرحلة الاجتماعیة نجده مهتما بإظهار شخصیة الأم کشخصیته مفعمة بالحنان والحب والتضحیة والتفانی.» (المصدر نفسه: 149) «وذلک من خلال روایات مثل "ثمن الضعف" و"کفاح طیبة" و"خان الخلیلی" إنّ نجیب محفوظ یشیر فی روایة قصر الشوق إلی قصر الشدّاد الذی یرمز للثقافة والحضارة والفلسفة والعلم والسیاسة والجمال بینما ترمز روایة بین القصرین إلی التخلّف أمّا السکریة فهی استمرار القصة تحت تأثیر ثورة اکتوبر (1919م) وانتشار الفکر الشیوعی فی المجتمع المصری معالجاً شخصیتی عبدالمنعم واحمد شوکت ابنی خدیجه. فهو من خلالهما یحاول بلورة تیارین فکریین فالتیار الأول ینتمی إلی الإخوان المسلمین أمّا التیار الثانی فینتمی إلی الشیوعیین.» (المصدر نفسه: 159) «یقول نجیب محفوظ عن الثلاثیة: تروی بین القصرین تطوّر المجتمع استیقاظه من نوم الغفلة لبدایة الثورة وفی قصر الشوق نجد دور العوامل الطبقیة التی أدّت إلی إفساد الثورة. أمّا السکریة فهی مناداة للتغییر فی مسار الثورات وتطورها بدخول عنصر الشباب فبها بأفکارهم الجدیدة.» (فرج، 1986م: 19)

روایة "اولاد حارتنا" والعلم والتقنیة ومواجهة المدرستین الرأسمالیة والاشتراکیة فیها

«لقد دخل نجیب محفوظ مرحلة جدیدة من عالمه الروائی بکتابة هذه الروایة فبعد أن اجتاز المرحلتین التاریخیة والواقعیة دخل فی الجانب النفسی من المجتمع. فبعد أن اعتزل کتابة الروایة لمدّة سبع سنوات کان قد أدرک أنّه لابدّ من تقدیم الحلول للناس للخروج من مشاکلهم التی تحیط بهم. إذ إنّ أیّ أدیب یرغب فی أن یترک بصماته علی المجتمع الذی یعیش فیه فهذا اعزاؤه الوحید فی الحیاة. فهو کان یعلم أنّه إذا کان التأثیر الذی سیترکه خفیاً غیر مباشر فإنّ نتائجه ستکون أعمق بکثیر.» (شریعتی، 2010م: 50) «فقد تأثّر فی هذه الروایة من المدارس الرمزیة والواقعیة والرومانسیة مرکّزاً علی ثلاثة محاور هی الدین والسیاسة والجنس. لقد کان الرجل متأثراً أثناء دراساته بشخصیتین هما الشیخ مصطفی عبدالرزاق والأستاذ سلامه موسی الصحفی والمفکر المصری. فهو یعتبر نفسه مدینا فی أفکاره الاجتماعیة لأستاذه سلامة موسی قائلا: لقد ترک تأثیراً کبیراً علی أفکاری وجعلنی فی مواجهة موضوعین لم أغفل عنهما لحظة وهما العلم والاشتراکیة.» (فرج، 1986م: 17)

«ورغم تعرضه لهجمات المتطرفین المسلمین الإعلامیة وتکفیرهم له غیر أنّه تابع السیر فی طریقه نحو إحیاء المجتمع الذی کان یعانی حالة من الرکود وإظهار تناقضات المجتمع والفوارق الطبقیة والتجاذبات بین العقیدة والمال والوصول إلی مبدأ للعودة إلی الکرامة الإنسانیة فهو بالإضافة إلی ذکر جمیع مشاکل المجتمع المعاصر فی روایاته کالصراع بین الفقیر والغنی وفساد المجتمع یری أنّ المواجهة بین المدرستین الرأسمالیة والاشتراکیة هی أهمّ قضیة فی عالم الیوم.» (فرج، 1986م: 88) «ویؤکّد أنّ الأنظمة المبنیة علی الدیموقراطیة والرأسمالیة مدینة فی کثیر ممّا لدیها للمدرسة الاشتراکیة وبالمقابل فإنّ العالم الاشتراکی یتّجه نحو حریّة الفکر والدیموقراطیة.» (المصدر نفسه: 88) «ورغم تأثیر انتماء والده إلی حزب الوفد الیساری علی شخصیته وروایاته وأکّد إیمانه فی ثورة (1952م) بمبادئ هذا الحزب السیاسیة والاجتماعیة غیر أنّه اعتزل السیاسة بعد حین وتظهر آثار هذا الاعتزال فی الآثار التی ترکها بعد العام (1967م).» (وادی، 1996م: 216)

استعراض لأحداث روایة أولاد حارتنا

«لقد عالج الکاتب فی هذه الروایة ستّ شخصیات أصلیّة هی الجبلاوی وأدهم وجبل ورفاعه وقاسم وعرفه. وقسّم الروایة إلی 114 جزءاً. یبدأ الجزء الأول منها بشخصیة جبّارة عظیمة الخلق فهی تمتلک الأوقاف کلّها وتدعی الجبلاوی یعیش الجبلاوی فی البیت الکبیر الذی یتکون من ثلاثة أدوار وفیه قسم خاص بالحریم. إنّ للجبلاوی زوجات وأولاداً کثیرین غیر أنّ أشهر أولاده هم إدریس وعباس ورضوان وجلیل وأدهم وقد تزوّج الأخیر خادمة إسمها أمیمة. لقد قرّر الأب أن یختار مندوباً ینوبه فی إدارة الوقف لجمع الضرائب وکان الجمیع یتوقعون دون أدنی شکّ أنّ إدریس هو المرشح الطبیعی لهذا المنصب غیر أنّ الجبلاوی اختار أدهم علی خلاف جمیع التوقعات وذلک لمّا کان یمتاز به من معرفته بالحساب والعلم والأمانة ممّا سبب اعتراض إدریس علی والده وطرده فی نهایة المطاف من البیت الکبیر ثمّ نجده یندس بین الناس لیصل إلی أدهم ویغربه بالنظر إلی الصندوق الذی یحتوی علی أسرار العائلة فی البیت الکبیر ممّا یؤدّی إلی طرد أدهم وأمیمة من البیت إذ إنّ أمیمة کانت تساعده علی ذلک وتشجعه. غیر أنّ حبّ أدهم لأبیه دفعه إلی بناء کوخ بالقرب من البیت الکبیر وأنجب ولدین هما همام وقدری، کان همام یشبه والده غیر أنّ قدری کان یشبه عمه إدریس. ومن ثمّ نجد أنّ قدری قتل همّاماً ویشیر همّام فی النهایة إلی أنّ أبناء قدری وهند "ابنة إدریس" هم الذین انتشروا فی الحارة ویتسببون دوماً فی النزاع فیها وهذا إشارة واضحة إلی أنّ الجمیع یعودون فی جذورهم إلی إدریس.» (محفوظ، 2006، ب: 119) إلّا أنّ الجبلاوی یقول لأدهم الذی بلغ الشیخوخة إنّه راض عنه وسیترک إدارة الوقف لأبنائه. ثمّ تبدأ قصة جبل الدین کانوا تحت ضغوط الناظر. ثمّ یسرّد نجیب محفوظ قصة قتل جبل لأحد أصحاب الناظر وفراره وتعرفه علی البلقیطی وزواجه من ابنته ولقائه بعد ذلک بالجبلاوی فی الطلام ومن ثمّ یقود ثورة یقضی بها علی الناظر وأصحابه.

أمّا قصة رفاعة فهی تتحدث عن ثورة سلمیة. وکان رفاعه شاباً وسیماً یکره العنف ثمّ خانته زوجته یاسمین وقتله الفتوات فی النهایة حیث یشیر الکاتب فی النهایة إلی الشکوک التی أحاطت بمقتله وإلی ما قیل عن أنّ الجبلاوی أخذه إلی البیت الکبیر.

أمّا الشخصیة الرابعة فهی شخصیة قاسم الذی ولد فی حیّ الجرابیع فی ظروف اقتصادیة سیئة ویسمع جنب البیت الکبیر صوت خادم الجبلاوی الذی یطالبه بالدفاع عن الناس واسترداد حقوقهم ویعلن قاسم دعوته بمساعدة زوجته السیدة قمر التی کانت امرأة غنیة ذات جاه. ثمّ یأتی دور عرفه الذی لیس له نسب معروف وکان یرافقه حنش صدیقه ویحاول عرفة قراءة وثیقة الجبلاوی المعروفة ویلتقیه فی الظلام ویقتله ثمّ یهرب بعد ذلک ویسمع بعد هروبه بخبر وفاة الجبلاوی غیر أنّ سیّدة من البیت الکبیر تخبره بأنّ الجبلاوی توفّی بسبب آخر وکان راضیاً عنه.

ممّا یشجع عرفه فی طریقه ویکتب أسراره فی کراسة ویسلّمها إلی صدیقه حنش وقد ألقی القبض أخیراً علی عرفة وتمکن حنش من الهروب وتبعه الشباب لکی یسیروا معه فی طریق الإصلاح عبر سلاح عرفه المسجل فی الکراسة.

نظرة تحلیلیة إلی روایة "أولاد حارتنا"                                                           

«إنّ حارتنا أصل مصر أم الدنیا.» (محفوظ، 2006م، ب: 7)

«تدلّ هذه العبارة بوضوح علی أنّ نجیب محفوظ قد استمدّ أحداث روایاته وشخصیاتها من مجتمع کان یلهمه کتابة الروایة ولم یتوان نجیب محفوظ عن تبیین مشاکله وقضایاه فی آثاره. کان الرجل یدخل عصر کل یوم فی ساعة محددة إلی قهوة فی میدان التحریر لیختار أبطال روایاته لذلک فإنّ القاهر صورة کبری عن الحیاة فی البلاد العربیة.» (فرج، 1986م: 19) «لقد اختار نجیب محفوظ فی روایة أولاد حارتنا منطقة واقعة بین الأزهر والقلعة کمسرح لأحداث الروایة فهی حارة قدیمة اعتاد نجیب محفوظ أن یستمر منها موضوع روایته.» (محمد سعید، 1999م: 193) لذا فإنّ الحارة رمز للتعبیر عن حقائق المجتمع فی إطار شخصیاته القصصیة ولکنّ السؤال هو ما هی مضامین روایاته التی لم یتحمّلها المجتمع فوقف أمامها مستنکراً. إنّ هذه المضامین هی التی تعکس مدی العلاقة القائمة بین التطورات السیاسیة والاجتماعیة والثقافیة فی المجتمع وبین النص الأدبی الذی یعالج هذه التطورات.

إنّ قارئ روایة أولاد حارتنا یجد نفسه أمام مجموعة من القضایا المتشابکة فیها ولعلّ أبرزها قضیة الجبلاوی منذ بدایة الروایة وحتی نهایتها وهناک مشکلة کبری تظهر فی الجزء الأخیر من الروایة وهی شخصیة عرفة الغامضة. لقد بدأ الکاتب حدیثه بالجبلاوی ودخل فی وصف أبعاد هذه الشخصیة المتمثلة فی المظهر الخارجی فهی شخصیة تهابها الکائنات، ضخمة الجثة، عظیمة. کما تحدّث الکاتب عن البعدین الاجتماعی والداخلی لهذه الشخصیة حیث تتحدّد مکانتها ببیتها الکبیر وانطوائیتها التی تلازمها دوماً. وفیما یتعلّق ببقیة الشخصیات فهناک شخصیة أدهم فهی شخصیة تتّصف بالخضوع المستمر للجبلاوی إلّا أنّ هذا الخضوع یشوبه شیء من عدم الإخلاص إذ إنّ أدهم یخضع فی الوقت نفسه لکلام إدریس المطرود وکذلک لکلام زوجته ممّا یؤدّی فی نهایة المطاف إلی طرده هو الآخر من البیت الکبیر وتستمر معاناة أولاده فیما بعد کمسار طبیعی لمن خالفوا الجبلاوی حسب ما یبدو من أحداث القصة .کما أنّ شخصیة جبل وهی الشخصیة الثالثة المهمة فی الروایة تبدو غامضة إلی حدّ کبیر فکان جبل بعد مجموعة من الأحداث المعقدة یحاول إصلاح أمور آل حمدان وإخراجهم من الحالة المزریة التی وصلوا إلیها غیر أنّ طریقته فی هذه المواجهة اعتمدت العنف واستخدام الأدوات التی أدّت إلی هزیمة أعدائه. الشخصیة الرابعة المهمة التی نواجهها فی الروایة هی شخصیة رفاعة فهی شخصیة هادئة تصطنع الطرق السلمیة الهادئة لتنفیذ ما تریده من الإصلاحات ورغم النجاحات التی أحرزها رفاعة غیر أنّ إصلاحاته انتهت إلی مایشبه الفشل. أمّا الشخصیة الخامسة فهی شخصیة قاسم لقد اعتمد قاسم الطرق السابقة التی استخدمها ادهم وجبل ورفاعة جمیعاً ونجح إلی حدّ کبیر فی تغییر أوضاع الحارة غیر أنّ الأمور عادت إلی ما کانت علیه بعد وفاته. إنّ نظرة منا علی شخصیات الروایة تدلّنا بکلّ وضوح علی أنّ المادة الأساسیة للروایة هی مادة مستلهمة من التراث الدینی فشخصیة أدهم تمثّل شخصیة النبی آدم (ع)کما أنّ جبل یرمز إلی موسی (ع) وکذلک فإنّ رفاعة هو عیسی النبی (ع) کما أنّ قاسم یرمز إلی نبی الإسلام محمد (ص). إنّ الشخصیة الأخیرة فی الروایة هی شخصیة عرفة التی ترمز إلی العلم والمعرفة. إنّ عرفة لیس له أب ولا أم کما أنّه یقدم للناس ما یجعلهم یتحسّرون علی الأیام الماضیة التی عاشوها بدونه. کما نسب إلیه البعض أنّه تسبب فی وفاة الجبلاوی رغم أنّ الأخبار التی وصلته کانت تطمئنه أنّ الجبلاوی مات وهو راض عنه. لقد فسّر البعض هذه الروایة تفسیراً دینیاً مشیرین إلی أنّ نجیب محفوظ کان یرید أن یعلن نهایة الدین فی مصر وفی العالم بعد ظهور العلم فهذا الأمر لیس غریباً کما أنّ هذا الزعم لم یکن جدیداً حتی أیام صدور الروایة فقد کان أتباع الأفکار المادیّة یعتبرون أنّ التجربة هی الأساس وأنّ العلوم التجریبیة قد حلت محل الدین وغیرها من المعتقدات الغیبیة وبذلک یکون نجیب محفوظ قد أعلن فی روایته هذه فشل دعوة الأنبیاء (علیهم السلام) وانتهاء أمر الأدیان فی العالم وانتصار العلم التجریبی ونجاحه فی استقطاب الناس وجذبهم إلیه. ممّا جعل نجیب محفوظ عرضة لکثیر من النقد اللاذع من قبل التیارات والشخصیات الدینیة حیث صدرت کتب عدیدة ومقالات فی التندید بالروایة وبکاتبها .کما حاولت الجماعات المتطرفة اغتیال نجیب محفوظ فی تسعینیات القرن الماضی.

أمّا التفسیر الثانی للروایة فهی أنّها کانت إشارة إلی الثورات المتتالیة فی مصر وثورات بعینها فی حقب زمینة معینة وبخاصة ثورة یولیو (1952م) والملفت للنظر أنّ نجیب محفوظ کان یری أنّ هذه الثورات جمیعها واجهت الفشل رغم ما کان یحمل أصحابها من مبادیء وما یتصفون بها من إخلاص فما المشکلة فی هذه الثورات ولماذا لم تستمر هذه الثورات فی إنجاز أهدافها ومرامیها. إنّ نجیب محفوظ یذکر فی نهایة قصة کل شخصیة أنّ "آفة حارتنا النسیان" حیث یردّد هذه العبارة فی أغلب هذه القصص الواردة فی الروایة ممّا یجعلنا ننتبه إلی مشکلة کبیرة وهی أنّ الثورات لا تستطیع تحقیق أهدافها إلّا بشروط وأولها إعداد المخاطبین وإعداد الناس لأهداف الثورة وثانیها تشجیع الناس وتوفیر مصالحهم بشکل یجعلهم متمسکین بتلک المبادیء فعرفة قد قدم للناس ما جعلهم یتحسّرون علی أیامهم الماضیة وبذلک أصبحوا متعلقین بعرفة ومبادئه. کما أنّه لابدّ من تزوید الناس بما هو أهمّ وهو الوعی فعرفة یمثل الوعی والفهم والعلم فإذا تزود الناس بالوعی والفهم الصحیح فإنّ تحقیق أهداف الثورات ودیمومتها أمر ممکن وإلّا فإنّ الفشل هو مصیر أیّة ثورة. لقد حدثت فی مصر ثورات عدیدة منذ القرن التاسع عشر وحتی الیوم وآخرها هی ثورة الخامس والعشرین من فبرایر التی أطاحت بنظام حسنی مبارک غیر أنّ مسار الأحداث فی هذه الثورة یؤکّد أنّ ماذهب إلیه نجیب محفوظ من أنّ الثورات ستواجه الفشل إذا لم یتمّ إعداد الناس لها وتزویدهم بالعلم وتوفیر مصالحهم المادیّة کان دقیقاً إلی أبعد الحدود فقد واجهت هذه الثورة الأخیرة ظروفاً صعبة جعلت مصر فی الطریق إلی النفق المظلم الذی لا تعرف نهایاته وهذا ما یؤکّد أهمیّة هذه الروایة واستنادها إلی الواقع واستمداد الکاتب أفکاره من واقع الحیاة وامتزاجه بتفاصیل الحیاة المصریة وقدرته الفائقة علی تصویرها من خلال روایاته الرائعة. یقول نجیب محفوظ عن هذه الروایة: أنا لا اکتب إلّا إذا حدث انفصام بینی وبین المجتمع، أی إذا حدث عندی نوع من القلق وعدم الرضا. بدأت أشعر أنّ الثورة التی أعطتنی الهدوء والراحة قد بدأت تنحرف و  تظهر عیوبها بدأت تناقضات کثیرة تهزّ النفس، بدأت أشعر أنّ هناک عیوباً وأخطاء کثیرة تهز نفسی وخاصة من خلال عملیات الإرهاب والتعذیب والسجن. ومن هنا بدأت کتابة روایتی الکبیرة "أولاد حارتنا" والتی تصوّر الصراع بین الانبیاء والفتوات .... کنت أسأل رجال الثورة هل تریدون السیر فی طریق الأنبیاء أمّ الفتوات ؟ فقصة الأنبیاء هی الإطار الفنی ولکنّ القصد هو نقد الثورة والنظام الذی کان قائماً فقد رأیت طبقة جدیدة تنمو وتثری بصورة غیر عادیة وکان السؤال الذی یحیرنی هل نحن نسیر نحو الاشتراکیة أم نحو إقطاع من نوع جدید . ولهذا کانت أولاد حارتنا هی وجدان المؤلف إزاء قضیة الحریة المهدورة وهی تعبیر عن ألمه العمیق لقضیة الانتکاس الذی یلحق بأعظم القیم والمبادئ التی تحقّق الحیاة الإنسانیة الکاملة للبشر. وهی أخیراً تعبیر عن شفقته العمیقة علی الجموع المطحونة تحت قبضة الطبقة التی تحکم بالسوط والإرهاب.

النتیجة

یتبیّن ممّا ذکر أنّ نجیب محفوظ کان بحق قلب مجتمعه النابض حیث رأینا أنّ روایاته تناولت القضایا الاجتماعیة بکلّ دقّة فی التفاصیل بصبغة أدبیة فخمة وبلغة فاخرة وقد تبیّن أنّ أهمّ المشاکل الاجتماعیة الترکیز علیها نجیب محفوظ هی قضایا الفقر والمرأة إصلاح المجتمع لیس بالثورة وتغییر أنظمة الحکم الجائرة وإنّما یتمّ ذلک عبر آلیات أخری من أهمّها توعیة الناس وتثقیفهم بسلاح العلم حیث ظهر ذلک جلیاً فی روایة أولاد حارتنا وقد نجح نجیب محفوظ فی ذلک نجاحاً کبیراً وثبت من خلال هذه الدراسة أنّ غالبیة آثار نجیب محفوظ تناولت القضایا الاجتماعیة فی مصر واللافت أنّ روایات نجیب محفوظ تؤکّد أهمیّة الأدب ودوره فی توجیه المجتمع بل فی قراءة مستقبله وتوعیة الناس باتّجاه الحقیقة والخیر والقیم الإنسانیة النبیلة.

 اردوبادی، احمد صبور. (1994م). عقل و علم در فرهنگ اسلامی. الطبعة الأولی. طهران: انتشارات هدی.

 امامی، نصرالله. (2006م). مبانی و روش­های نقد ادبی. الطبعة الخامسة. طهران: دیبا.

 بادرستانی، محبوبه. (2011م). ترجمه و بررسی و نقد رمان دزد و سگ. الطبعة الأولی. طهران: علم و دانش.

 تادیه، ژان – ایو.  (2011م). درآمدی بر جامعه­شناسی ادبیات «و بنیان­گذاران آن گلدمن، لوکاچ، هگل و...». ترجمه محمد جعفر پوینده. الطبعة الثانیة. طهران: جهان مهر.

 زرین­کوب، عبدالحسین. (2009م). آشنایی با نقد ادبی. الطبعة الثامنة. طهران: انتشارات سخن.

سلماوی، محمد. (2007م). نجیب محفوظ المحطة الأخیرة. الطبعة الثانیة. القاهرة: دار الشروق.

 شریح، محمود وعطیه. جورج (2012م). ادبیات معاصر عربی. ترجمه دکتر علی گنجیان­خناری و عباس نوروز­پور. الطبعة الأولی. طهران: سخن.

 شریعتی، علی. (2010م). هنر. الطبعة الثانیة عشر. طهران: انتشارات چاپخش.

 شمیسا، سیروس. (1997م). انواع ادبی. الطبعة الخامسة. طهران: انتشارات فردوس.

 الشیخ، إبراهیم. (1987م). مواقف اجتماعیة وسیاسیة فی أدب نجیب محفوظ "تحلیل ونقد". لاط. القاهرة: مکتبة الشرق.

ضیف، شوقی. (1983م). نقد ادبی. ترجمه لمیعه ضمیری. الطبعة الأولی. طهران: امیرکبیر.

 طه­بدر، عبدالمحسن. (1990م). الرّؤیة والأداة "نجیب محفوظ". لاط. لامک: لانا.

 عسگری، عسگر. (2010م). نقد اجتماعی رمان معاصر فارسی. الطبعة الثانیة. طهران: نشر فروزان.

 علائی، مشیت. (2011م). زیبا شناسی و نقد. الطبعة الأولی. طهران: کتاب آمه.

 العنانی، سلوی. (2002م). نجیب محفوظ أمیر الروایة العربیة. لاط. القاهرة: مکتبة الدار العربیة للکتاب القاهرة.

 عید، حسین. (1997م). نجیب محفوظ سیرة ذاتیة أدبیة. الطبعة الأولی. القاهرة: الدار المصریة اللبنانیة.

 الغیطانی، جمال. (1980م). نجیب محفوظ ... یتذکر. لاط. بیروت: دار المسیرة.

 فرج، نبیل. (1986م). نجیب محفوظ "حیاته وادبه". الطبعة الأولی. مصر: الهیئه المصریه العامه للکتاب.

 فرزاد، عبدالحسین. (2009م). نقد ادبی. الطبعة الخامسة. طهران: نشر قطره.

کفافی، محمد عبدالسلام. (2010م). ادبیات تطبیقی. ترجمه دکتر سید حسین سیدی. الطبعة الثانیة. مشهد: انتشارات آستان قدس.

محمد سعید، فاطمه الزهراء. (1999م). سمبولیسم در آثار نجیب محفوظ. ترجمه دکتر نجمه رجائی. الطبعة الأولی. مشهد: دانشگاه فردوسی.

محفوظ ، نجیب.  (1974م). القاهره الجدیده. الطبعة الثامنة. القاهره: مکتبه مصر.

ــــــ . (1955م). زقاق المدق. الطبعة الثامنة. القاهره: مکتبه مصر.

ــــــ . (1973م). بدایه النهایه. الطبعة التاسعة. القاهره: مکتبه مصر.

ــــــ . 2006م، أ. اتحدث الیکم. لاط. بیروت: دارالعوده.

ــــــ . 2006م، ب. أولاد حارتنا. الطبعة الأولی. قاهره: دارالشروق الأولی.

المهنا، عبدالله بن محمد بن ناصر. (لاتا). دراسة المضمون الروائی فی أولاد حارتنا لنجیب محفوظ. لاط. لامک: لانا.

موسی، فاطمه. (1997م). فی الروایة العربیة المعاصرة الأعمال الکاملة. الجزء الأولی. الطبعة الثانیة. مصر: الهیئة المصریة العامة للکتاب.

وادی، طه. (1996م). الروایه السیاسه. الطبعة الأولی. مصر: دار النشر للجامعات المصریه.

ــــ. (1994م). دراسات فی نقد الروایه. الطبعة الثالثة. مصر: دارالمعارف.

یاغی، عبدالرحمن. (1999م). فی الجهود الروائیة من سلیم البستانی إلی نجیب محفوظ. لاط. بیروت: دار الفارابی.

مواقع الانترنت

http://www.yaheyrouth.com

http://www.ar.wi